- لحجز كشف مع الأستاذ الدكتور سمير عبد الغفار - لندن : 00442081444840 - القاهره : 00201000881336 - الإمارات : 600588887

الجهاز التناسلى الذكرى

الجهاز التناسلى الذكرى

الجهاز التناسلى الذكرى هو مجموعة الأعضاء المسئولة عن عملية التكاثر الجنسى فى الرجال يتكون من أربعة أجزاء رئيسية يوجد بعضها داخل الجسم مثل الخصيتين والغدد والبعض الآخر خارج الجسم مثل القضيب والصفن ، أما من حيث الوظائف فيتكون من أعضاء تناسل رئيسية (الخصيتين) وأعضاء تناسل ثانوية ، وتعتبر هذه الأعضاء هى المسئولة عن عملية التكاثر الجنسى بالنسبة للرجل.

 

 

 

وظائف الجهاز التناسلى الذكرى :

هو المسئول عن عملية التكاثر الجنسى فى الرجال عن طريق قيامه بوظيفتين رئيسيتين وهما :

  • إنتاج الحيونات المنوية وهى خلايا مشيجية تحتوى على نصف عدد الكروموسات الموجودة فى الخلية العادية.
  • إفراز الهرمونات الذكرية المسئولة عن ظهور الصفات الثانوية للذكر مثل بعض الصفات الجسدية كخشونة الصوت ونمو شعر العانة مثل هرمون التستوستيرون الذى يساهم فى تطور الخصائص الذكورية فى مرحلة البلوغ.

مكونات الجهاز التناسلى الذكرى :

يتكون الجهاز التناسلى الذكرى من خصيتين كل منهما بداخل كيس الصفن والذى يتدلى خارج الجسم ويخرج من كل خصية قنوات البرزخ التى تتصل بالوعاء الناقل الذى يصل إلى الحوصلة المنوية حيث يخزن داخلها السائل المنوى ، كما يلحق الجهاز التناسلى بالعديد من الغدد التى تقوم بوظائف مساعدة فى تكوين السائل المنوى وهناك عضو آخر خارجى مسئول عن إيصال الحيوانات المنوية إلى رحم الأنثى فى عملية التكاثر وهو القضيب ، مما سبق نستطيع أن نقول أن الجهاز التناسلى الذكرى يتكون من حيث الوظيفة والأهمية إلى 4 أجزاء رئيسية وهى :

أولاً الخصيتان والصفن :

الخصيتان:
تعتبر الخصية هى عضو التناسل الرئيسى فى جسم الذكر ، وهما الغدتان التناسليتان الذكريتان وتقابلان المبيضين فى الأنثى وتعد الخصية عضو فى كل من الجهاز التناسلى وجهاز الغدد الصماء ، توجد الخصية خارج تجويف البطن داخل كيس الصفن حيث ثبت أنها تحتاج لأن تبقى فى درجة حرارة أقل من درجة حرارة الجسم لكى تقوم بوظيفتها فى تكوين الحيوانات المنوية بشكل افضل ، توجد الخصيتان فى بداية تكوين الجنين داخل تجويف البطن ثم تنتقل إلى خارج الجسم داخل كيس الصفن خلال أشهر الحمل الأخيرة.

تبقى الخصية متصلة بتجويف البطن بعد نزولها إلى كيس الصفن عن طريق القناة الإربية وفى حالة حدوث أى عائق لنزول الخصية خارج الجسم فقد يؤدى إلى مشاكل كبيرة ، ومع أن خصية واحدة تكفى لتزاوج ناجح إلا أن غياب الاخرى يمكن أن يسبب الضعف أو العجز الجنسى ، تتركب الخصية من عدد كبير من الأنيببات المنوية الدقيقة الملتوية توجد فيما بينها خلايا نشطة تقوم بالإنقسام لتفرز الحيوانات المنوية كما يوجد بينها خلايا بينية تقوم بإفراز هرمونات الذكورة ، تتحد هذه الأنيبيبات الدقيقة لتكون أنابيب أكبر والتى تتحد هى الاخرى فى أنبوب واحد يسمى (البربخ) تنتقل الحيوانات المنوية خلاله إلى الحويصلة المنوية.

يتراوح قطر كل خصية بين 3 :4سم والخصية اليسرى أكبر وأثقل من اليمنى حيث تحتوى على كمية أكبر من الدم ، لا يربط الخصية داخل كيس الصفن إلا الرباط الصفنى لذلك فهى حرة داخله تبدو وكأنها معلقة ، أما من حيث الوظيفة فتعتبر الخصية غدة داخلية الإفراز وخارجية الإفراز فى الوقت نفسه ، والخصية لها وظيفتان:

  • وظيفة غدية صماء وهى إفراز الهرمونات الذكرية (الأندروجينات) وأهمها التستوستيرون الذى يعمل على ظهور وتطور الصفات الذكورية عند البلوغ مثل تضخم القضيب ونمو شعر العانة وخشونة الصوت.
  • وظيفة غدية مفرزة وهى إفراز الحيوانات النموية (النطاف) من الأنيببات المنوية الموجودة بالخصية.

الصفن :

هو عبارة عن غلاف جلدى مطاطى متجعد يحفظ الخصيتين خارج تجويف البطن ويتكون من حجرتين بواقع خصية بكل حجرة ويقع أسفل القضيب ، يعتبر هام جداً لحفظ الخصيتين فى درجة حرارة أقل من درجة حرارة الجسم ليلائم عملية تكوين الحيوانات المنوية ، يتميز كيس الصفن بخاصية الإنكماش والتمدد لملائمة درجة الحرارة اللازمة للخصية والتى تتحكم فيها طبقة ليلفية تحت الجلد مباشرة ، فمع إرتفاع الحرارة فى الصيف يتمدد إلى خارج الجسم حتى لاتزداد حرارة الخصيتين إذا إلتصقت به وبالجسم كما ينكمش إلى الجسم عند إنخفاض درجة الحرارة لتأخذ حرارته.

ثانياً القضيب :

هو العضو الجنسى الخارجى للذكر وهو عضو الجماع والتبول أيضاً ، عبارة عن جسم إسفنجى عضلى يتراوح طوله فى حالات الإرتخاء بين 9 :11سم وفى حالات الإنتصاب يتراوح بين 12 :17 سم ، كما يختلف معدل حجم القضيب من شخص لآخر حيث تتحكم فيها عوامل وراثية وبيئية ، يتكون القضيب من الجذر والجسم والنسيج الطلائى وهو عبارة عن جلد مطاطى ينتهى بالحشفة ، أما جسم القضيب من الداخل فيتكون من 3 أعمدة إثنين منها أجسام كهفية إسفنجية فى الجانب العلوى وجسم إسفنجى واحد فى الجانب السفلى ، يخترقه (الإحليل) وفى وسطه قناه مجرى البول والتى يمر منها البول والسائل المنوى كل على حدى.

الوظيفة الرئيسية للقضيب هى الإنتصاب أى تشنج وتصلب القضيب أثناء الإثارة الجنسية للقيام بعملية الجماع وإيصال السائل المنوى إلى الأنثى ويمكن أن يحدث الإنتصاب أيضاً فى حالات غير جنسية ، كى يحدث الإنتصاب لابد من تمدد لاإرادى لشرايين الدم بالقضيب حيث يحتوى بداخله على مساحات وعائية غير منتظم الشكل والحجم فى الجسمين الكهفيين والجسم الإسفنجى والتى يعتبر إمتلاؤها بالدم كفيلاً بإنتصاب القضيب ، هناك وظيفة أخرى للقضيب وهى عملية التبول فكما أن القناة الموجودة فى الإحليل تقوم بنقل السائل المنوى إلى خارج القضيب أثناء القذف فهى نفسها تنقل محتويات المثانة من البول أيضاً خارج الجسم عند التبول.

ثالثاً الأوعية الناقلة :

الأوعية الناقلة للحيوانات المنوية أو القنوات التناسلية وهى أوعية تقوم بنقل الحيوانات المنوية من مكان إفرزها فى الخصية فتبدأ بالبربخ وهو ناتج تجمع الأنابيب المنوية بالخصية ثم يتصل البربخ بوعاء ناقل والذى ينتهى بدوره فى الإحليل ، يحتوى الجهاز التناسلى الذكرى على 4 من الأوعية الناقلة وهى :

  • البربخ :

وهى القناة التى يتجمع فيها المنى بعد إفرازه من الخصية ثم ينتقل عبر الوعاء الناقل إلى الحويصلات المنوية ، يحيط بالخصية من أحد جانبيها وهو أنبوب رفيع ملتف طوله حوالى 6 أمتار يرتبط بالخصية عن طريق الأنابيب الخارجة منها وعند الذيل عن طريق رباط ضام.

  • الوعاء الأسهر (الناقل) :

ينتهى البربخ بالوعاء أو القناة الناقلة أو الأسهر وهو الوعاء الذى يقوم بنقل الحيوانات المنوية من البربخ وحتى القناة الدافقة.

  • القناة الدافقة (القاذفة) :

تتكون من إتحاد الوعاء الناقل مع قنوات الحويصلات المنوية ثم تمر عبر البروستاتا وتصب فى قناة مجرى البول داخل الإحليل ، طولها حوالى 2سم.

  • الإحليل :

هو وعاء يصل بين المثانة وخارج الجسم يقوم بإخراج محتويات المثانة من الجسم (التبول) ويفتح الإحليل فى نهاية القضيب ، كما أن له وظيفة جنسية فى الرجل حيث يعبر خلاله السائل المنوى القادم عبر الوعاء الناقل والقنوات القاذفة ، وتوجد حول الإحليل بعد خروجه من المثانة فى الرجل غده البروستاتا والتى يؤدى تضخمها مع تقدم العمر إلى صعوبه مرور البول إلى الخارج.

رابعاً الغدد الملحقة :

هى عبارة عن مجموعة من الغدد من مكونات الجهاز التناسلى الذكرى تصب جميعها فى الأوعية الناقلة السابق ذكرها ، وتشترك جميعها فى إفراز السائل المنوى أو سوائل أخرى لها تساعد فى مرور البول وفى العملية الجنسية أيضاً.

  • الحويصلة المنوية :

يوجد لكل ذكر حويصلتان منويتان متقابلتان وهى غدة بسيطة تقع كل واحده منها فى طرف خلف المثانة وتتحد كل حويصلة مع الوعاء الناقل المجاور لها لتتكون القناة الدافقة ، يبلغ عرض كل منها حوالى 5 سم وطولها حوالى 10 سم لكنها ملتوية ، تقوم الحويصلات المنوية بإفراز كميات كبيرة تقدر بحوالى 60% من الإنتاج الكلى للسائل المنوى الذى يغذى الحيوانات المنوية ويطيل عمرها حيث تفرز سكر الفركتوز الذى يعتبر غذاء للحيونات المنوية كما يعمل على معادلة الحموضة داخل قناة المهبل ، يتم أيضاً فيها تخزين الحيوانات المنوية القادمة من الخصية كما تفرز الحويصلة إفرازات أخرى تحتوى على البروتينات والإنزيمات والتى لها دور فى عملية التكاثر.

  • البروستاتا (الموثة):

هى غدة تناسلية ليفيه تقع أسفل المثانة وتحيط بالإحليل عند خروجه منها ، كما تعبرها أيضاً قنوات القذف بحيث تلتقى جميعها وتصب فى الإحليل ، تتكون البروستاتا من جزأين الأول غدى ويقع فى الداخل والآخر يحيط به وهو نسيج ليفى عضلى ويحيط بها شبكة كبيرة من الأوردة وتغذيها أوعية دموية كثيرة ، البروستاتا لها عدة وظائف وهى :

  • تشترك فى إفراز جزء من السائل المنوى مع غده كوبر والذى يغذى الحيوانات المنوية كما ذكرنا.
  • تفرز سائل قاعدى يعمل على تخفيف لزوجه السائل المنوى ليسهل من حركة الحيوانات المنوية كما تفرز مواد عاصرة تسهل من مرور البول أثناء التبول.
  • الأوردة المحيطة بالبروستاتا تقوم بدفع الدم إلى القضيب أثناء الإنتصاب.

 

  • غدة كوبر (الغدة البصلية) :

هى واحدة من الغدتين الصغيرتين الموجودة فى الجهاز التناسلى الذكرى تقعان على جانبى البروستاتا من الأمام فى الجزء الغشائى الخلفى من الإحليل وهى فى حجم حبة البازلاء ، تقوم غدة كوبر بعدة وظائف هى :

  • تشترك فى إفراز جزء بسيط من السائل المنوى.
  • تفرز سائل شفاف عند الإثاره الجنسية يسمى (المذى) يعمل على تنظيف قناة البول من بقايا البول والبكتيريا لتسهيل مرور الحيوانات المنوية ، كما يساعد هذا السائل على جعل قمة العضو الذكرى لزجة مما يسهل دخوله فى المهبل ، ويفرز المذى بعد الإنتصاب مباشرة وقبل القذف.

 


Warning: sizeof(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/impotence/public_html/wp-content/plugins/sidebar-login/includes/class-sidebar-login-widget.php on line 213

مقالات تهمك

الجهاز التناسلى الذكرى

سرعة القذف (القذف المبكر)

العجز الجنسى (Sexual impotence)

الإنتصاب (Erection)

Leave a Reply

avatar

wpDiscuz

اتصل بنــا

8 + 6 =